من الاسم الحقيقى لله

من الاسم الحقيقى لله

The One True Name Of God

 

 

 

 

وهى التجسيد الحديث لشعب عريق ادلة تثبت ان هناك صينا واحدة فقط اسم الله وان جميع المتهمين الاخرين لله فقط العناوين

 

 

وقال شهود يهوه الله اسمه "يهوه" فى خروج 3:15 "هذا هو اسمى الى جميع الاجيال. . ." لان الله لا يكمن من الواضح ان اسم شهود يهوه دائما الحقيقي والوحيد اسم الله. هناك العديد من الملحقات اسم شهود يهوه ان الله كشف عن نفسه. ومع ذلك, فان جميع هذه الملحقات اسم الالهية ابدء دائما "يهوه". فمن الضرورى الاتصال الوحيدة الحقيقية الله اسمه الحقيقى للتمييز بين الله واحد صحيح من امراء الخاطئة العديدة الالهة. بولس يؤكد فى 1 كورنثوس 8:5". . هناك العديد. وتسمى الالهة. . كما ان الالهة. كثيرة اللوردات كثير . . ." القابا مثل نتكلم عن احتمال منح وضع دبلوماسى ايل ليست اسماء على الاطلاق. كانت مالوفة بالالقاب المستخدمة الالهة الوثنية مثل الفلسطينى الله داغون Ashtoreth, الكنعانية الله. بل الله موسى الها (نتكلم عن احتمال منح وضع دبلوماسى) الى فرعون ولا. ولذلك الله الاسم الحقيقى يمكن ان شاء الله الله يعنى ببساطة "العليا") هناك العديد من الالهة الكاذبة الذين يدعون بان هذا بنفس العنوان. ولا يمكن ان شاء الله ان تسمى "جيش الرب" او "الاب" او "الابن" او "الروح القدس" او "المسيح" او "الكلمة" او "حركة الجهاد الاسلامى" او "عاصمتها الابدية" او "الخالق" او "Adonai", الخ. وهذه ليست اسماء او مسميات لوصف الله ومهامها المتنوعة والصفات. وبما ان العديد من الالهة الوثنية وكذلك مجرد بشر ايضا بعض هذه العناوين, ومن الضرورى ان تعرف استخدام الاسم الحقيقى واحد ربنا. اعلن شهود يهوه انبياء الله بصراحة صحيح الناس يعرفون اسمه: "وهكذا شعبى فسنعرف اسمى." (اشعياء 52:6) "نعرف ان اسمى شهود يهوه." (سفر ارميا 16:21)


هوية يسوع من خلال اسمه

الحقيقة: عهد جديد يفتح ويغلق اعلان الاله المسيح.


ماثيو 1:23 يخبرنا ان اسم يسوع يسمى ايمانويل" بمعنى "الله معنا".

 


Rev. 22:6,16,20 يدعو المسيح "الرب الله تعالى المقدس الانبياء".


الحقيقة: باسم يسوع المسيح تعنى حرفيا "يهوه يحفظ"


ولهذا السبب اعلن "انجيل سيدعون اسمه يسوع: يجب ان ينقذ شعبه من خطاياه".


وعلى الرغم من ان العديد من اليهود قد هذا الاسم ولا يمكن ان يزعم رجل يهودى اسمه من ملاك الرب . وهكذا اسمه كشف هويته الحقيقية " 3:16الها واضحا فى لحمه." 1 تيموثى

 

 

الحقيقة: باسم يسوع المسيح على شهود يهوه.


Jer. 23:استمتع بترميز "نزيه وفرع الملك وتسود. . . وهذا اسمه حيث تدعى رب (شهود يهوه) صالحا". ملاحظة: فى كل مرة كلمة "الرب" الكتاب انه بديل مقدس واحد باسم الله.


الحقيقة: اسم يسوع هو اسم الاب

اشعياء 6:9 "جاءنا ولادة طفل, جاءنا ابن يرد: الحكومة على عاتقه: يكون اسمه الرائعة, مستشار الله العظيم الاب الابدى


امير السلام"

باسم يسوع المسيح يمكن ان يطلق عليها اسم الله العظيم اسم الاب الابدى ثم ان اسمه يجب ان يكون اسم الله الالهية الاب نفسه.


الحقيقة: يسوع قاد تلاميذه فى اسم واحد.


ماثيو 28:19 "اذهب انت لذلك. . . تعميد لها فى اسم الاب, الابن, والروح القدس." بعبارة "باسم" تشير بوضوح الى اسم واحد وليس ثلاثة اسماء.


الحقيقة: الاب ليس باسمها هى عنوان

الحقيقة: ابن ليس باسمها هى عنوان

الحقيقة: الروح القدس ليس باسمها هى عنوان


ويدعى Trinitarians عناوين الاب والابن, والروح القدس ثلاثة اسماء منفصلة عن ثلاثة اشخاص الهة هذا الاعتقاد, لان هناك الكثير من الاباء والابناء فى عالمنا اليوم. الاب او الابن يستطيع الزعم بان اسم المشروع "الاب" او "الابن". ولا يمكن الاب او الابن التوقيع باسمه على شيك او وثيقة قانونية "الاب" او "ابن" يمكن ان تتخيل نحاول شيكا مع عنوان "الاب" او "ابن" اسمك? هل يمكنك ان تتخيل مارى ان ابن الداعية اسمه ابن? وهذا من شانه ان يثير السخرية. انجل بوضوح اسم الابن: "تدعو اسمه يسوع (شهود يهوه يحفظ) وهو انقاذ شعبه من خطاياه

 

 

الاسم الالهى يهوه يستخدم اكثر من 500 5 مرات طوال الكتاب. وهذا امر مهم لان 1 كورنثوس 8:5 يعلن ان هناك العديد من الالهة الزائفة مجلس اللوردات: "ان تسمى الالهة, سواء فى السماء او فى الارض (كما ان الالهة كثيرة اللوردات العديد". ثم اسم الالهية شهود يهوه كان استخدامها بشكل متكرر مرات عديدة عبر الكتاب لتمييز واحد صحيح اله ابراهيم واسحاق ويعقوب من امراء الخاطئة العديدة الالهة. ومن ثم من الضرورى معرفة اسم الله مقدس واحد بغية تحديد اى الله او جيش الرب الذين نتكلم عنهم. العديد من الالهة الوثنية "اللوردات والهتهم." على سبيل المثال, دعى الفلسطينى الله داغون نتكلم عن احتمال منح وضع دبلوماسى مثلما شهود يهوه "نتكلم عن احتمال منح وضع دبلوماسى". ولذا فان من الضرورى ان المسيحيين يعرفون باسم الله من اجل التمييز بينه وبين العديد من الالهة الوثنية.


وابلغ موسى فى النزوح الله 3:15 ان اسم يهوه هو اسم الله الحقيقى "الى الابد" و"كافة الاجيال". ويشمل هذا جيلنا.


ان الله سبحانه وتعالى كشف الكثير من تمديدات اسمه الى العبرانيين ولكن هذه الملحقات اسم الالهية بدات دائما اسم الالهية شهود يهوه (يهودا فى العبرية). بعض الامثلة: شهود يهوه شمة وعلاقة موسيقاه بقضايا الامة, شهود يهوه شهود يهوه, Rapha نيسى, وشهود يهوه Mckeddish Tsidkenu شهود يهوه, الخ اخر ا نفصالية تمديد شهود يهوه شهود يهوه اسم ياسوع Hashua (هو شكل يهودا Hashua المتعاقد عليها) مما يعنى "يهوه يحفظ" ترجمة ياسوع )شهود يهوه يحفظ فى الانكليزية يسوع. ولذلك يمكننا ان نستنتج ان اسم يسوع (شهود يهوه يحفظ) الالهى اسم الاب الابن الروح القدس.


ما هو اسم الاب ? يهودا ما اسم الابن? يهودا HASHUA

ملاحظة: تقصير شكل HASHUA اسم "يهودا" ياسوع" التى تعنى حرفيا "يهوه يحفظ".


مثال جيد: ابنى اسم ناثانيل ولكننا دائما يسميه ناثان. وبالمثل, فان اسم ياسوع Hashua "يهودا" لكنها دعت دائما اسمه "ياسوع".


يسوع: "انا فى اسم والدى" جون 5:43.


ولذلك فمن الواضح ان يسوع باسم يهودا" = "شهود يهوه يحفظ

ما اسم الروح القدس? يهودا


وبما ان الروح القدس هو روح يهوه نفسه اسم الروح القدس يجب ان شهود يهوه. استفد بالخصومات جويل 2:يثبت صحة ذلك. "انا يهوه الهكم, ولا اخر. . . وسوف يتدفق روحى الى جميع البشر. . ويتضمن الفصل الثانى." يثبت ان الروح القدس صب على الحواريين. ومن ثم فان الروح القدس هى روح شهود يهوه

 

 

 

الاستنتاج1. يسوع هو اسم الاب شهود يهوه يحفظ2. يسوع هو ابن يهوه تنقذ3. يسوع هو اسم الروح شهود يهوه يحفظوانه لفى تثبت ان اسم يسوع يمكن تطبيقها ALLTHREE عناوين واحد صحيح الله: الاب والابن, والروح القدس. ولذلك فان دعم وحدانية راى الكتب الله وليس TRINITARIAN المفهوم.الحقيقة: ولو لم الرسل و مبشرين فى العهد الجديد الكنيسة TRINITARIAN ابدا فى صيغة "باسم الاب, الابن, الروح القدس".ماذا عن معمودية فى اسم الاب والابن, والروح القدس?ربنا يسوع المسيح بوضوح قاد الرسل فى اسم الاب, الابن الروح القدس (ماثيو 28:19). هل الرسل لا تطيع امر المسيح عندما عمدوا باسم الرب يسوع? واذا الرسل كانت خاطئة عندما تعمد دائما باسم يسوع المسيح, فلن يكون هناك تناقض واضح فى صفحات الانجيل. هل كلمة الله تناقض نفسها? او كثيرة باساءة تفسير كلمة الله? لنلق نظرة اعمق فى ماثيو 28:19."انتم, وتعليم جميع الامم, تعميد لها فى اسم الاب, الابن, الروح القدس".

 

 

لاحظ ان الرسل المسيح كان فى اسم الاب والابن, والروح القدس. يسوع لم يقل "باسماء الاب والابن, وروح" بوضوح "بسم الاب والابن وروح". عناوين الاب والابن, والروح القدس لا الاسماء على الاطلاق. وهى عناوين او مواقع الله. كما انه والدنا الخالق ابن الفادى تتجلى لنا اللحم والروح القدس روح الله indwelling داخل الكنيسة.


لا احد فى عقله ستوقع شيكا بكتابة "الاب" او "الابن" او "روح". هناك العديد من الاباء, الكثير من ابنائها, والعديد من المشروبات الكحولية الذين المقدسة (ملائكة الله ولد من جديد المؤمنين بحق العيش الله الروحية المقدسة). اى... يسقط سيبويه ان الالقاب الاب والابن, والروح القدس لا الاسماء. يجب ان يكون هناك اسم الاب والابن, والروح القدس. ونحن نعلم ان اسم ابنه يسوع. ونعلم ايضا ان معنى اسم يسوع يعنى "يهوه يحفظ". الكتاب ان يسوع جاء اسم والده. جون 5:43 ان المسيح قال: "انا فى اسم والدى, وتلقيت لى..." ولذلك عندما نضع جميع الكتب معا يمكننا ان نفهم بوضوح انهم لا يتعارضان على الاطلاق. تتلاءم معا فى وئام تام اشبه يناسب الاطفال العديد من القطع وستنطوى شاهد اللغز فى وئام تام. عندما يقوم الاب القس او الامر الالهى تعميد بسم الاب والابن والروح القدس , تعميد باسم يسوع المسيح. يعنى ليسوع "يهوه يحفظ" اسم الاب والابن, نصا وروحا.


كاشفة حقا عندما ينظر المرء الى ان مرور الكتاب ان الكنيسة الكاثوليكية استخدامها لتغيير الوضع معمودية المياه ووضع مذهب زائف ثالوث السماوية الثلاث فى الواقع يثبت وحدانية الله" الاهة الكامل لنا ربنا يسوع المسيح المنقذ والمياه التعميد باسم يسوع المسيح. من اجل قيادة يسوع تعميد بسم الاب والابن والروح القدس يثبت ان اسم السيد المسيح الفريد هو اسم الاب والابن, نصا وروحا. كل الالقاب الثلاثة او مظاهر الله تشمل الاعلى الذى نسميه شهود يهوه الله. لا يمكن ان يكون هناك ثلاثة شهود يهوه الهى. يسوع هو الشخص الالهى ثان الله. كما ان شهود يهوه يسوع الابن. ينبا ان تعلن بوضوح منقذ لنا ربنا يسوع المسيح "الالف والياء وهو والتى والذى ياتى الله سبحانه وتعالى (Rev. 8:1). مرة اخرى, ان تعلن الكتب الرائعين يسوع هو "بداية النهاية الاولى والاخيرة (Rev. 22:13)." الكنيسة الكاثوليكية وضع مذهب زائف عقائدى الثالوث الذى ينص على ان يسوع هو "الشخص الثانى من الثالوث." وهى عبارة يتناقض بوضوح مع الكتاب مستوحاة ولا مكان فى الانجيل

 

 

يمكن الزعم بان ومفهوم الثالوث تدرس فى الانجيل. اننى اتفق تماما ان مفهوم تعدد الله شانه لا يمكن انكاره فى الكتاب المقدس. ولا يمكننا ان ننكر ان واحد صحيح خلق الله جميع البشر بعد صورته و التماثل. لان الانسان ثلاثية من الروح, روح الله -كذلك ثلاثية يظهر لنا الاب والابن ( الكلمة يجسدون, والروح القدس. ان ادم قد خلق شخص واحد فى صورة خلقهم الله (وليس ثلاثة اشخاص مع الرؤساء الثلاثة) يثبت ان الله ايضا شخص واحد. فكرة تدعو الله السماوية الثلاث على قدم المساواة, الاشخاص الخالدة بعيدة كل البعد عن الكتاب المقدس. انها كاذبة ومضللة اختراع الشيطان. انه يؤدى الى شكل الزائف معمودية المسيحية التى تتولى حفظ باسم يسوع المسيح.


الرسل مبشرين, العهد الجديد الكنيسة BAPTIZEDIN دائما باسم يسوع المسيح وحده


"التوبة ان تعميد جميعا باسم يسوع المسيح".



اعمال 2:38

"انهم عمدوا فى اسم الرب يسوع المسيح".


اعمال 8:16

"قاد الى تعميده باسم الرب يسوع المسيح".


اعمال 19:5

". . . الكثير منا, قد عمدوا الى يسوع المسيح, قد عمدوا فى وفاته."


الرومان 6:3

"الكثير منكم قد عمدوا الى المسيح فى المسيح".


غال. 3:26,27

"على الاطلاق لا قولا او فعلا, وكل هذا باسم الرب يسوع." العقيد3:17

فلا يوجد فى العهد الجديد باكمله, حيث الرسل مبشرين للكنيسة الاولى على الاطلاق عمدوا فى عناوين الاب والابن, والروح القدس. اعمال الرسل يثبت ان اسم الاب والابن الروح يجب ان يسوع الذى يعنى حرفيا "يهوه يحفظ".

Please reload

C O N T A C T

© 2016 | GLOBAL IMPACT MINISTRIES