معضلة الثالوثية من ثلاثة شاء الله، يوحنا 06:38

"وقد ترجم المقال التالي من الإنجليزية إلى عربي مترجم جوجل، ونحن نعتذر على هذا هو ترجمة دقيقة من المادة الأصلية باللغة الإنجليزية."

من مراسلات البريد الالكترونى مع اعتذارى TRINITARIAN لويس كارلوس ريس

"جئت من السماء لا بلدى, ولكن الذى ارسل Me ."

جون 6:38 اذا راى Trinitarian المشتركة جون 6:38 كان صحيحا, فكيف يمكن بشكل مساوى متميزة قبل يجسدون الله سيكون ابن الله المميزة قبل التجسد? يمكن متساويتين ومتكافئتين بشانها الله ابدا القدرة على خلاف مع الله اخر متساويتين ومتكافئتين بشانها?

اذا كان الجدل اى ثقل عليك الاجابة بالايجاب جون 6:38 المتعلقة الله ابن تتدلى من السماء وليس له يدعى متساويتين ومتكافئتين بشانها, بل الالهية الوحيد الالهية الذى ارسلته اى الاب.

وحتى العهد الجديد يثبت ان هناك صينا واحدة الالهية الاب فقط ارادة الانسان الابن. فاين الثالوث المزعوم ثلاثة الله العقول وثلاثة ماشاء الله الكتاب?

بينما لا يوجد ممر الكلمات الدقيقة المسيح فى يوحنا 6:38, فاننا نجد اجزاء اخرى تثبت ان ابنه الوحيد لارادة الانسان. على سبيل المثال, جون 5:30 يخبرنا ان نجل ابن لا يستطيع ان يفعل شيئا بنفسه لان هناك ارادة بشرية واحدة فى المسيح.

"لا يمكننى ان اقوم بشئ من نفسى; احكم فقط اسمع. وفى رايى فقط لانى لا يسعى بلدى , ولكن له الذين ارسلوا لى جون 5:30)".

لماذا لا يمكن ان يكون هناك ثلاثة متميزة ماشاء الله الواحد ثلاثة الاله

1. الانجيل لم يخبرنا ان الله اكثر من العقل الالهى, او الوعى.

2. الانجيل يخبرنا ان الاب هو العقل الالهى, ووعى لا اله الا الله حين العقل البشرى, ووعى ابن القدرة على ان تكون على خلاف مع الالهية لان حقوق الطفل المولود والابن هو "حقوق الانسان بالكامل فى كل اتجاه ناحية بلدة هب هب. 2:17 ثلاث سنوات).

3. عندما كان الرجل المسيح عيسى قال انه جاء "لا بلدى (ا), ولكن له الذين ارسلوا لى (الالهية" اثبتت ان ارادته, ابن يمكن ان تتعارض مع الاب مشيئة الهية.

اذا كانت ارادة ابن الله الالهى متميزة رقم اثنين ثم متساويتين ومتكافئتين بشانها سوف للاشخاص الله لديها القدرة على ان تكون متسقة مع الله.

بالنسبة لماذا ادعى الله ابن السماوية ينزل من السماء, لا ان شاء الله مميز الا الله المتميز الذى ارسله اذا لم يكن هناك احتمال ان شاء الله دائما على خلاف مع نفسه? ان شاء الله يمكن ان نختلف مع نفسه سيحدث لبس وفوضى فى الكون.

4. واذا اعطانا الله العقول السماوية الثلاث الارادات السماوية الثلاث اكثر من مركز الالهى الوعى الذاتى الشخصية, فالله لم يعد من الممكن الله (التوحيد), ولكن ينبغى Tri-Theism الثلاثة (الله).

وبعد ان اشار الى هذه المعلومة اعتذارى Trinitarian لويس راييس السيد رييس فاجاب: "انا لا اقول اننى نتفق او نختلف كلامك هنا, ولكن السبب الاول هو ان هذا التعليق بسبب موقف يعرض من جانبك.

انه ممتع جدا وكم وحدانية تعلن ان شاء الله دعاة بثقة هو القاهر, انه حتى القاهر انه حتى قادرة على التحدث من السماء ولكنه قادر على ابن حرفيا تجسدت فى الوقت نفسه (على سبيل المثال لوقا 3:22), ولكن عندما يقول شيئا عن Trinitarian وقدرة الله نفسه فجاة ان الله لم يعد لديه "القاهر باشياء اخرى.

ومن الواضح ان هناك انحيازا واضحا فى هذا الصدد مع وحدانية يا ومفهوم, بل اجرؤ هنا على ان الله فقط الاشياء التى لا تكفى كواقع على الموحدين الله, لكنه ليس كافيا كواقع نفعل الاشياء على Trinitarian الله.

هذا عقليا لاتتوقف ابدا لاذهال لى, يعكس بوضوح مستوى بالانحياز انني كثيرا ما تواجه Trinitarians كثيرة مضادة".

وحدانية رد: نوافق على ان الله يؤمن بنفوذ يتيح له ان يتمكن من فعل اى شئ. بيد الله فان الله لا تتكلم ابدا او ان تفعل اى شئ يتعارض مع نفسه.