لماذا الله يتحدث الاخرى واتباع مذهب العنصرة

لماذا الله يتحدث الاخرى واتباع مذهب العنصرة

WHY GOD SPEAKS TO OTHER PENTECOSTALS

"سيقول لى فى هذا اليوم اللورد اللورد لم يطبعون فيه باسمك والقت الشياطين باسمك, ويتساءل الكثيرون اسمك? ثم ساعلن لهم , ولم اكن اعرف انكم الرحيل عنى يا يمارسون الفوضى!" ماثيو 7:21-23

"ليس كل من يقول لى يا رب يا رب يدخل مملكة السماء ولكن ارادة والدى فى السماء. وسوف تقول لى فى هذا اليوم اللورد اللورد لم يطبعون فيه باسمك والقت الشياطين باسمك, ويتساءل الكثيرون اسمك? ثم ساعلن لهم, ولم اكن اعرف انكم الرحيل عنى يا يمارسون الفوضى!" ماثيو 7:21-23

"ثم قال الملك عباد, تراجعنا اليدين والقدمين, لاصطحابه, والقوه فى الظلام الخارجى; سيكون هناك البكاء والعض على النواجذ,. وتسمى عديدة, لكن القليل منهم المختارة." ماثيو 22:ب 13.14 بالمئة , وحصل

"الانجيل انهم اعداء من اجلكم ولكن بخصوص الانتخابات انهم المحبوب من اجل الاباء. عن الهدايا, داعين الله بدون التوبة". ولم يبلغ الرومان 11:

جسديا وتربوا فى لونغ ايلاند نيويورك لكننى روحيا يولد من جديد فى كنيسة العنصرة الرسولية فى جاكسونفيل بولاية نورث كارولينا, بينما كانوا يخدمون فى قوات مشاة البحرية الامريكية فى عام 1983. لا بد لى ان اعترف باننى احد اشد الناس على اقناع يؤمنون وحدانية الله كامل يتكون العهد الجديد الخلاص الايمان التوبة والمياه تعميد يسوع واسم هبة الروح القدس.

ومهما وهى التجسيد الحديث لشعب عريق الادلة رايت اننى رفضت قبول الرسالة الرسولية الكامل الا اذا كنت انا اؤكد ان غالبية المسيحيين فى القرنين الاولين ويعتقد ايضا ترويج الرسالة. جعلتنى اتوصل كما يلى: "اذا علمنا الرسل حقا وحدانية الله تعميد يسوع اسم بقوة ثم ينبغى ان تكون هناك ادلة تاريخية لاثبات وحدانية الحديثة اللاهوت وضرورة تعميد يسوع اسم المياه للانقاذ القرون القليلة الاولى من الكنيسة. اذا لم اتمكن من العثور على ادلة جوهرية تثبت هذه الرسالة التى كانت مهيمنة اثناء فترة حياتنا الاصلية خلفاء الرسل المباشرين من التدريس هذه لا يمكن ان تكون صحيحة".

قبل حضور الكنيسة الرسولية فى جاكسونفيل بولاية نورث كارولينا, يشاركون فى الكنيسة المعمدانية الجنوبية. كنت تفكر جديا فى ترك الكنيسة المعمدانية لاننى اصبت بخيبة امل كبيرة عندما اخبرنى باننى تلقيت هدية الروح القدس بعد تكرار الصلاة. على الرغم من اننى فعلا ندم لى خطاياى, كرست حياتى من اجل المسيح اننى مازلت للافتقار للقوة فى حياتى.

شعرت بخيبة امل كبيرة عندما اخبرنى باننى تلقيت هدية الروح القدس بينما اشعر لا تميزها وجود الروح القدس داخل قلبى. لقد اكدنا مرارا على قبول اعتقد اننى سبق ان تلقت هبة الروح القدس بالايمان. الامر الذى يشجع لاننى كنت اتصور ان يستطيع ان يتبين وجود بيت الله الحرام روح حياتى. اعتقد ان الهبة الروح سيكون مزلزلا والوفاء. اذا كنت قد حصلت على هدايا من الروح القدس فلماذا لم اشعر فارغ?

انا ادعو الله ان هذه الكنيسة المعمدانية لا تبشر الحقيقة بالنسبة لى ان الله يرجى الافصاح عن صحته. استطيع ان اتذكرها جيدا ليلة واحدة منهن والدموع فى عينى اذا كنت احضر الكنيسة لا تبشر الحقيقة كاملة لله ان تكشف لى الكنيسة! لم يمض وقت طويل بعد الصلاة يائسين ارسل صلاة الله شقيق لى العنصرة الرسولية ثكنة بحرية.

الاخ وجود قوى خارقة التقيد به. كما لو كان يسوع نفسه يتحدث لى مباشرة من فمه. حالما التقيت الاخ الاول ترك حضور الكنيسة المعمدانية وبدا يحضر بانتظام الى الكنيسة الرسولية فى جاكسونفيل بولاية كارولينا الشمالية . اذا لم اصدق فى قلبى لم اكن بحاجة ماسة وصلى الحقيقة. وهذا يذكرنى بكلمات يسوع عندما قال: "هنيئا فى القلب النقى فسوف نرى ان شاء الله".

ظللت حضور كنيسة العنصرة الرسولية مع صديق وشقيق Franzik البحرية, الذين وصلوا مؤخرا فى منطقة النهر الجديد قاعدة المروحيات قرب معسكر لوجون فى كارولاينا الشمالية. فاندهشت فى عدد الكتب الاخ Franzik وكيف يمكن ان اقتبس اضاءت الوجه بالكامل فى كل مرة انه يشاطر كلمة الله معى. هناك بالتاكيد شيئا مختلفا جدا قوية جدا عن السير مع الله ان ينخدع لى الهمتنى ان تذهب الى هذا الحكم عبد الله. لم يمض وقت طويل حتى وجدت ان اغلبية الاباء الرسولية للكنيسة الاولى هى التى دعا اليها علماء Monarchians "Modalistic".

لم يؤمنوا الثالوث عقيدة القرن الثانى يدعى Tertullian اسقف قرطاج الذى صرح بان "هؤلاء دائما يشكلون غالبية المؤمنين يرفضون الثالوث." تابع دراسة وجدت ان غالبية المؤمنين Tertullian كان استهزاء يؤمن وحدانية اللاهوتية تعميد يسوع الاسم على غرار كنيسة العنصرة الرسولية وكنت احضر فى جاكسونفيل بولاية نورث كارولينا. الامر الذى شجعنى على مواصلة الحضور وحدانية الكنيسة الخمسينية الرسولية بسبب تعاليمها تنسيقه مع غالبية مؤمنين مسيحيين فى اوائل القرن الثانى الكنيسة.

وتبين فى وقت لاحق ان اغلبية الاباء الرسولية من التاريخ المسيحى يؤمن معمودية الروح القدس فى الروحى الهدايا. لقد كانت هذه محاولة لسلب قبل الرب . قبل استلام اكثر تاكيدا ظللت وتحاول الادعاء مع الاخ Franzik ان تعميد فى عناوين الاب والابن, والروح القدس ايضا صحيحة لان المسيح فى ماثيو 28:19. رغم اننى حاولت ان يحتج على الحقيقة اعرف فى قلبى ان كنت فقط اختبار الاخ Franzik للتاكد من ان ما كان يروى كيف كان الحقيقة.

يسوع قاد تعميد فى الاسم. وليس بالاسماء او العناوين! الاب والابن, والروح ليست اسماء عناوين. وقال يسوع العميان والفريسيين فى جون 8:44 انت والدك الشيطان" فى 1 صمويل 2:12 ينبا ان ابناء Belial ايلى كانوا ابناء [الشيطان]. المسيح فى اسم واحد لا ثلاثة اسماء مختلفة. يمكن ان مارى قد طلبت فعلا اسم ابنها الابن? ماثيو 1:21 لا اقول مريم ويوسف "ينبه اسمه ابن له انقاذ شعبه من خطاياه." ويقول انه "ينبه اسمه يسوع." ولهذا السبب ابن الله "يسوع", وهى التجسيد الحديث لشعب عريق معمودية المياه يجب ان تنفذ هذا الاسم!

طلبت من الله ان تؤكد صدق لى فى بداية التاريخ المسيحى خارج الانجيل. والان لديه تاكيدات بان الامر يتعلق الانجيل الحق الرسالة من داخل الانجيل من خارج الكتاب المقدس عبر تاريخ الكنيسة. بعد البحث فى الكتب على نطاق واسع بعد البحث فى وقت مبكر من التار