ابن على خلق

ابن على خلق

THE SON IN CREATION

 

 

 

الفصل 1. كيف خلق الله العصور عبر نجله

 


وحدانية واتباع مذهب العنصرة ونعتقد ان الذى تجلى فى ان يصبح الطفل المولود والابن هو الله القوى الثابت والدائم الاب وحده خلق كل شئ من الايدى الخفية. بكونه ابن الله الرجل المسيح عيسى الذى لم يستطع خلقت كل الاشياء مثل ابنها لان الكتب تعليم الطلاب الابن رجل كان بداية من ولادته فى بيت لحم.

 


كشف 3:14 تثبت ان يسوع ابن كان بداية انشاء الله

 


Arians Trinitarians, (مثل شهود يهوه) لا يستطيع ان يشرح كيف يسوع فى انشاء جزء من خلق الله بينما فعلا خالق نفسه. اذ كيف الخالق, الخالق على الاطلاق? ان شاء الله استخدام شخص اخر غير مميزة نفسه خلق كل الاشياء وكيله, ثم لماذا الله فى اشعياء 44:24

 


"انا الرب (يهوه), كل شئ الذى له وحده ممددا السماوات
الذين انتشروا فى الارض بنفسى ...?" اشعياء 44:24
اشعار عبارة "وحدها" و"انا". واذا كان يوظف متعاقد وكيله البناء, يمكن القول ان الرجل خلق "وحدها" و "بنفسه" دون الكذب? يمكن للاب هيفنلى كذب خلق السماوات والارض بنفسه لانه فعلا متميزا اخر شخص وكيله لان كل خلق له?

 


ويستشهد العبرانيين 2-7 الترنيمة 8 5 و6 ان الله الاب
... عينه (ابن) السيطرة على اعمال يديك (الاب)." العبرانيين 2:7 / 8:6
منذ الترنيمة الكتاب يميز ابن وحى باعتباره الحكم على اعمال الاب, ونحن نعرف ان ابن ابن لم يخلقون شيئا. بالنسبة للاب وحده يعرف الخالق الذى خلق كل شئ من الايدى الخفية.

 


وعلاوة على ذلك, وشهود يهوه Trinitarians كلا يدعى ابن موجودة مسبقا وكيل الله قبل ولادته فى بيت لحم. ولكن كيف يمكن لشخص يدعى ابن الله تحدث الى اسلاف عندما العبرانيين بدفنه بجوار الساعة 1:1-2 تنص بوضوح على ان الله لم يتحدث الى البشر عن طريق ابن حتى الايام الاخيرة?

 


الله الذى تحدث فى الايام القديمة اسلافنا فى رسائل كثيرة مميزة بطرق مختلفة عن طريق الانبياء فى نهاية هذه الايام تحدث الينا عن طريق ابنه على عدم رجحانها رب الكون الذى جعل الاعمار aiones = الاعمار او الفترات الزمنية)."

 


العبرانيين 1:1-2 -
اعمال الترجمة Weymouth 2:17 صب تثبت ان شاء الله روحه "فى الايام الاخيرة" مضيفا
"جئنا فى الايام الاخيرة, ان شاء الله سوف يتدفق من روحى الى جميع الافعال اللحم ... 2:17 / جويل 2:28-32
نعلم ان الايام الماضية لم يكن من الممكن خلال فترة انبياء العهد القديم. اعمال الفصل الثانى يثبت ان الايام الاخيرة بدات فى حياة يسوع القرن الاول الرسل. ولذلك لا يمكن ان يكون الابن بانشاء العالم قبل ولادته لان الابن ابدا "لنا", ابن حتى الايام الاخيرة.

 


ولهذا السبب, وانه لفى تثبت ان الله خلق العصور عبر المسيح وليس الفعلية, انشاء العالم. ترجمات بلغات خطا ترجمة الكلمة اليونانية "aiones" بانها "العوالم" ولكن ليس هذا هو الترجمة الحرفية كلمة "aiones", والذى يعنى "الاعمار".

 

 

"صورة الله الشيخ غزى عجيل الياور الخفية المقام لان له, ما فى السماوات وما فى الارض, الظاهر والمستتر سواء العروش او اثق بكم او الحكام او السلطات كل الامور الذى وضعه له."

 


1:15-16 - اهل كولوسى Berean الحرفى للانجيل
العبرانيين 1:2 و اهل كولوسى 1:16 تثبت ان الله الاب خلق الاعمار والفترات الزمنية) فى عدم رجحانها وابنه, عبر مكتوب الابن, مكتوب ابن الفكر المعلن (والكلمة المنطوقة/الشعارات). ونحن نعلم ان الفترات الزمنية لم تنشا فى نشاة حرفيا القانون. كما ان حقوق مجلس اللوردات الحكام والسلطات من جميع الاعمار فى اهل كولوسى 1:16 تم احتلال عدن مع ادم وحواء فى نشاة السرد.

 


لقد حصلنا على الارث, مكتوب وفقا لخطة له يعمل كل شئ حسب المحامى بملء ارادته".

 


افيسيون 1:11
الله انتخاب مكتوبة بمشيئة الله خطة الاعمار الذى foreknown بمشورة الله واعرب عن اعتقاده (جون 1:1) قبل انشاء العالم.
واضاف "لقد اختارنا فيه (فى المسيح) قبل انشاء العالم." اهل افسس 1:4

 


الزبر يخبرنا ان الله اول خطة خفية له الاعمار من المحامى الذى اعرب عنه (جون 1:1 - كلمة/الشعارات) ثم استخدم خطة خفية (كلمة/الشعارات) خلق كل شئ ماديا مثل مهندس اول يخلق خطته التفصيلية حول المسودة ثم يستخدم تفاصيل الخطة ماديا انشاء المبنى. خطة الله عن طريق المسيح "اول العنقود واول فرحتى جميع اهل كولوسى (1:15)". يسوع فى البداية فى ذهن وخطة الله قبل كل شئ, فالله مخططة مسبقا لجميع الاعمار مع السكان مع المسيح.

 


كتب جوزيف Herrin مقدمة كتابه "الله خطة الاعمار",
"بدات قبل يهودا على الاطلاق, فقد انشا خطة رئيسية على مر العصور. جميع تتوج كبيرة السن النهائية الاعمار عند التوفيق بين ابيه عندما الخطيئة والموت لن يكون اكثر".
اشعيا 41:4 تثبت ان يهودا الله الاب هو "الذى انجز وما انجزته, داعيا الاجيال من البداية?"

 


للاجيال المقبلة التاريخ البشرى فيها بالفعل الله والكلمة المنطوقة (الفكر المعلن/الشعارات) "منذ البداية" (قبل انشاء حدث فعلا). ومن هذا المنطلق دعا المسيح"بداية انشاء الله انزل 3:14 الله تحدث اولا كلمة (المعلن) نجل كان بداية انشاء الله ثم كل الاشياء التى تم انشاؤها عن طريق فكر الله الاب الحقيقى الوحيد. ويدعو الى ربنا الاشياء التى لا توجد فيها وكانها موجودة بالفعل (الرومان 4:17).

 


العبرانيين 1:2 يدل على ان الله خلق AIONES العصور (عن طريق ابنه. اليونانية الاصلية "aiones" التى تعنى حرفيا "الاعمار" او "الفترات" اذا كانت تعنى "العالمين رسول" او "عالم", استخدمت كلمة "كوزموس" اليونانية التى تعنى حرفيا "المادية" او "الكون". اى شخص الذين سيدرسون النص اليونانى الاصل اى بين السطور او قاموس ستجد ان النص اليونانى الاصل العبرانيين 1:2 يستخدم كلمة "aiónes اليونانية التى ترجمت حرفيا "ممنوع التدخين, الاعمار"

 


ترجمة العلماء اليونانيين بشكل صحيح ناحية بلدة هب هب. 1:2 "الاعمار" بدلا من "العوالم" او "الكون".

 


Weymouth العهد الجديد"... فى نهاية هذه الايام تحدث الينا عن طريق ابنه السابقة الموجهة رب الكون الذى جعل الاعمار."

 


يونغ الترجمة الحرفية"خلال الايام الاخيرة لم يتحدث الينا فى ابنه الذى عينه وريثة كل شئ, كما اوضحت الاعمار;" "الانجيل اليوبيل 2000 فى هذه الاوقات تحدث الينا ابنه الذى عين وريثة كل منها ايضا ادلى الاعمار;"

 

 

منذ الكلمة اليونانية "aiones" تعنى حرفيا "الاعمار" بدلا من "العوالم" (المادية فى العبرانيين 1:2), ونحن نعلم ان الاعمار [التى تعنى "الفترات الزمنية"] لم يكن حرفيا خلال الاسبوع فى فصل انشاء التكوين. الفترات الزمنية فى المستقبل الوجود البشرى لا يمكن ان يكون بالفعل قبل ان الاجال [الاعمار] قد بدات فعلا. ان شاء الله يعنى ان المسيح خلق عوالم المادية فى العبرانيين 1:2, يدفع صاحب العبرانيين لكتابة كوزموس (كوس - موس) مما يعنى "العالم المادى" او "عالم" بدلا من "aiones" مما يعنى الاعمار.

ومنذ نشاة الفصل الاول لا يشير الى خلق الاعمار الانسانية اثناء انشاء الاسبوع, نعلم ان الله قد انشئت لاول مرة خطة مفصلة عن رايه (الشعارات) مثلما نحن finites اولا انشاء مخططات تفصيلية عن تفكيرنا قبل ان تبدا بناء اى شئ. وهذا هو بالضبط ما المقصود الحوارى جون عندما كتب كلمة (الشعارات = عن خطة الله اصبح اللحم المسيح (يوحنا 1:14). احد بانشاء مشروع للبناء دون ان اعرب عن افكاره فى خطة مفصلة (مخطط). وبنفس الطريقة, الله عز وجل اولا هى التى صنعت ويصيغان برنامجا السماوية من بينها خطة foreknown الاعمار التاريخ البشرى قبل بدا الفعلى فى نشاة السرد.

 

 

هذا هو المعنى الحقيقى لعبارة اهل كولوسى 1:15-16 (ثلاث سنوات)
"الابن صورة خفية الله الشيخ غزى عجيل الياور على جميع (قبل البدء الفعلى فى الخلق). فى [en] له كل الامور: اشياء [en] السماء والارض منظورة, سواء العروش او اثق بكم او الحكام او السلطات; كل الاشياء التى تنشا له".

ومنذ مرئية "العروش, اثق بكم, الحكام والسلطات" كل تاريخ البشرية لم فعليا مع ادم وحواء فى جنة عدن, قادة المستقبل فى تاريخ البشرية قد تم انشاؤه مسبقا "من خلال" المسيح "من اجل" المسيح. ولذلك اهل كولوسى 1:16 لا يمكن التصدى الفعلى لحقوق "الحكام" و "السلطات" فى نشاة الفصل.

 


وينطبق نفس الشئ على ناحية بلدة هب هب. 1:2, "الاعمار" (فترات زمنية كل التاريخ البشرى لا يمكن فعلا عن طريق المسيح فى نشاة الفصل الاول امام "الاعمار" قد اصبح واقعا ملموسا بالفعل (مثل العهد الجديد سن سماح).

 


وينطبق نفس الشئ على العبرانيين 11:3
"عن طريق الايمان ونفهم ان الاعمار aiones katartizo) صيغت (- "تتلاءم معا, جاهزة, اعداد") بكلمة الله ان تعتبر هذا الذى لم يره احد."

 


الانجيل "الايمان اليوبيل نفهم الاعمار aiones) قد اعد (katartizo - "تتلاءم معا, جاهزة, اعداد"( قول الله, فيما توقع عدم الاشياء الاشياء تظهر." يونغز الحرفى الاصدار القياسى الدولى يقول "بالايمان نفهم ان (انشئ aiones (katartizo - "تتلاءم معا, جاهزة, اعداد") بكلمة الله حتى ما يعتبر من الامور غير مرئية." ويقول ان التوافق سترونغ "aiones" تعنى حرفيا "الاعمار او الدورات الاوقات".

وعلاوة على ذلك, ان دول قوية الفعل اليونانى katartizó (كات-AR-تيد - زو) تعنى حرفيا " لتلائم معا وتعدان."
NAS يقول حصرية التوافق الفعل "katartizo اليونانية" من كاتا, artizó (للاستعداد والتحضير".
ولهذا السبب, بوحى الكتاب يخبرنا ان سن الخفى تاريخ البشرية لاول مرة "المواءمة" و"بالمستقبل" او "مستعدة" كلمة الخفية (الخطة) الله حتى تكون انشاء ماديا لا الذى لم ير (غير مرئية)." وهكذا نرى ان الكتاب يثبت ان الله الهم الاول اعد انشاء كلمة (الخطة) قبل فعليا فى انشاء ماديا.

 


وبالطريقة نفسها, فان الكلمة اليونانية "logos" "كلمة السر" فى جون 1:1 يعنى حرفيا "الافكار" او "الافكار" التى اطلقها فمى الله. ومن ثم, فان الله الاب الحقيقى الوحيد اولا اعد خطة خفية خلق السماوات والارض مستقبلا المرئية وغير المرئية اشياء مثل الملائكة و مرئية "العروش, اثق بكم, الحكام والسلطات" جميع الاعمار قبل "العروش" و"مجلس اللوردات" و "الحكام" موجودة بشكل ملحوظ على الارض (ماريو الرومان 1:5 / 4:17). وفى ضوء ذلك يمكن ان نفهم ان "جميع الاشياء من خلاله عن طريق فكر الله الذى اعرب عنه لاحقا اللحم) (حقوق الطفل المولود وابنه نظرا الذين سيرثون كل شئ "الله معنا")".

 


"قبل ان تتشكل فى رحم عرفت لكم قبل ولادتك انا معك كرستها عينت لك نبى ". NASB جيريما 1:5
"... كما يلى: "لقد كنت ابا لعدد كبير من الدول." وقال انه يعتقد انهم امام الله, منح الموتى داعيا الى الاشياء حتى القائمة ...

 


Berean الرومان 4:17 الحرفى للانجيل
بالله, ابراهام بالفعل الاب فى العديد من الدول قبل ابراهام موجودة اصلا. والله كانت بالفعل ابنه ثم جميع حقوق الاجيال المقبلة قبل ان يولد فعلا فى وقت لاحق. وهذا بالضبط هو معنى اشعياء 41:4 "الذى انجز وما انجزته, داعيا الاجيال من البداية?" اشعيا 41:4

 

 

"فى البداية كان كلمة (الشعارات) وكلمة (الشعارات) مع الله (الاب) Theos = كلمة (الشعارات Theos) الله = الاب)." جون 1:1
"كلمة (الشعارات) اللحم, واسهبت بيننا ونحن اجتماعها غير الرسمى بحمده ... جون 1:14 لان الله الاب بالفعل المنصوص عليها ابراهام "المسيح" قبل الرومان فعلا (4:17) المسيح الرب موجودا قبل انتخاب بالفعل فى "logos" فى ذهن وخطة الاب جون 1:1) قبل الولادة الفعلية. ومن ثم فان الاب قبل خلق foreknown للاجيال المقبلة التاريخ البشرى من خلال شعارات المهلكة (word) التى تضمنت "foreknown" الابن " اول العنقود واول فرحتى" الله النبوية, لمن الحكم "." ومن ثم الله تم انشاؤه مسبقا كل شئ وعبر foreknown الابن (من خلال خطة foreknown ينقذ العالم من خلال المسيح - 1 بيتر 1:20 / 1:15-16 / اهل كولوسى اهل افسس 1:4) قبل ان خطة خفية فى وقت لاحق عليه الانسان لحوم البشر (جون 1:14). "امل الحياة الابدية" "وعدت قبل سن بدء NRSV تيتوس 1:2)".

 

 

الفصل 2. بداية انشاء الله

 


"انجيل الكنيسة فى Laodicea الكتابة: امين, مخلص وحقيقى شاهد بداية انشاء الله ان هذا "الوحى 3:14

 


اذا كان ابن الله موجودا قبل بوصفها Trinitarian الله الابن الذى يزعم انه انشا كل الاشياء وتاج كيف الابن "بداية انشاء الله?" هنا يمكننا ان نرى بوضوح ان الابن لاول مرة على انها "اول العنقود واول فرحتى جميع اهل كولوسى (1:15) " قبل اقامة قد وقع بالفعل.

"انجيل الكنيسة فى Laodicea الكتابة: امين, مخلص وحقيقى شاهد بداية انشاء الله ان هذا "الوحى 3:14

 


ولهذا السبب الا الخيارات الممكنة exegete كشف 3:14. المسيح حرفيا " اول العنقود واول فرحتى" قبل المواليد الفعلى فى بيت لحم (ولد مرتين, مرة فى السماء ثم مرة اخرى على الارض - Arianism) او كان بالفعل اول العنقود واول فرحتى العالمين بانها "بداية انشاء الله الله مكتوب خطة الاعمار. ينبا ان يسوع ولد بالفعل مرة واحدة فقط فى يوم معين - 2:7 الترنيمة التى هى تعليم وحدانية اللاهوت العنصرة.

"Greek-English قاموس العهد الجديد, وغيرها من المؤلفات المسيحية" بعبارة "وليام ارندت واو - ويلبور جينجريتش" يفسر معنى "ارش" فى التنقيح 3:14 "السبب الاول". "ارش" للاشارة الى "بداية نشطة, الذى ادى الى انشاء اشارة الى يسوع المسيح ..." جيل تعليق يقول "بداية انشاء الله ليس اول مخلوق الله, ولكن السبب الاول فى انشاء

 


الحكومة اليونانية ... ثاير قاموس "بداية" فى كشف 3:14 " 2- شخص او شئ يبدا اول شخص او شئ فى سلسلة ... 3. "ان الذى يبدا كل شئ, الاصل السبب الفعلى" (انشاء).

 


يسوع هو بداية انشاء الله "اول شخص او شئ فى سلسلة" من الاشخاص والاشياء فيها الله "فى بداية" (اشعياء 41:4 "الدعوة الى الاجيال المقبلة من البداية". يسوع هو ايضا "السبب الاول", و"السبب" او "الذى تسبب فى خلق

 


النص اليونانى ينسجم جيدا مع كل وهى التجسيد الحديث لشعب عريق البيانات. ابن لم تفعل انشاء حرفيا ابن لان الله الاب خلق كل شئ "الاولى" ان"سبب". يسوع هو "الذى تسبب فى الخلق" لان كل شئ تم بسببه.

 


المثل 8:22 "الرب اعادتنى الى اول اعماله قبل افعاله القديمة; " صورة 15.
تماما مثل مهندس اول خلق الانسان مخططا تفصيليا قبل ان يبنى بالفعل شيئا هيفنلى الاب اول شئ تم انشاؤه مسبقا فى خطة foreknown المسيح له قبل فعليا اى شئ فى العالم المادى.
"وقد وانجزت داعية الى الاجيال المقبلة من البداية." اشعياء 41:4
"فى البداية كانت الكلمة" (جون 1:1 - Logos = "الفكر المعلن")

 


"بداية انشاء الله الوحى 3:14
كلمة الله بوضوح يخبرنا ان جميع الاجيال تاريخ البشرية (بما فى ذلك كافة الاعمار - انظر ناحية بلدة هب هب. 1:2) ")الله Logos =) المعلن ... منذ البداية." "فى البداية كانت الكلمة" (جون 1:1 - Logos = "الفكر المعلن"). ابن الله ايضا فى الله الاب عن الفكر (الشعارات = "الفكر") داخل حزبه "الحكمة" و "المعرفة" و "التفاهم" الذى جاء "من فمه" (2:6) المثل قبل اى شئ فى الواقع (8:25) المثل.

 


"قبل الجبال لم تحسم قبل التلال كنت طرحت (وهى كلمة عبرية تعنى "يولد" - انظر اهل كولوسى 1:15); وهو الاب لم الارض والحقول ولا غبار العالم." المثل 8:25

 

 

"انه (المسيح) FOREKNOWN قبل تاسيس العالم ... 1 بيتر 1:20 NASB
كيف المسيح حرفيا موجودة مسبقا قبل "يجسدون ابن جلبت foreknown" "" الابن "قبل تاسيس العالم?" المستوحى من كلمات الكتاب foreknown تثبت ان "لم يكن" الابن كان موجودا قبل "foreknown" و"جلبت" كلمة النبوية (الشعارات) الله الاب. ولذلك لا يمكن دائما الابن قائما طوال الابدية قبل الماضية جلبت "صورة الله الشيخ غزى عجيل الياور الخفية العالمين" اهل كولوسى 1:15.

 


فمن الحماقة ان ابنه دائما طوال الابدية اللازمنية اثناء وجود "جلبت (ولد/) وهو الاب لم الارض ... ولا غبار العالم?"

 


لدينا هنا كلمة الله (الشعارات له عن فكر التمثيلات الثلاثة " الحكمة والتفهم (المثل 8:1), الحكمة (8:12) المثل المحامى (8:14) المثل" امام العالم بالفعل. يجسدون مسبقا مزعوم الله ابن ولا يمكن لاى شخص كان موجودا على الدوام طوال الابدية حين "جلبت (ولد /)" من فم الاب. فاذا كان الاب الحكمة والتعقل المحامى بالفعل بيرثيد قبل الخلق ثم ان الاب كان من الحكمة قبل الحكمة بيرثيد? ولذلك فمن الحماقة الى Trinitarians وشهود يهوه يعتقدون ان الله الاب قد مرت دون فهم حكمته, وتقديم المشورة قبل ان الحكمة والتفهم, المحامى بيرثيد.

 


لان الله الاب لم يكن من الحكمة او بدون تفاهم قبل حكمة وتفهم كان جلبت, ونعلم ان الله عن حكمة يجب ان يكون المقصود وخطة لانشاء مع القصد من اجل تحكم الكون. وبالمثل, اذا كان الله ابن الشخص الحكمة التى بيرثيد متميزة انشاء الالهية بالشخصية فكيف يمكن ابن دائما coeternal مزعومة كشخص يخرج من فم الاب?

 

 

"يهودا يعطى حكمة من فمه تاتى المعرفة وزيادة الفهم." 2:6 المثل
نوائم بين المثل 2:6 الترنيمة 33:6 نجد ان الله خلق كل شئ الاب وحده من خلال كلمته ان يمنعا من فمى.

 


"كلمة يهودا كانوا السماوات والارض, وكل من لهم التنفس من فمه." الترنيمة 33:6
يمكن ان يدعى الشخص قبل قفز يجسدون ابن من فم الاب خلق كل الاشياء? وهذا ما Arians (شهود يهوه) Trinitarians عندما يقولون ان تزعم بان قبل يجسدون ابن الله المميزة كلمة (الشعارات) شخص الله جون 1:1.

 


ومع ذلك, لا يمكن ان يكون يسوع حرفيا قبل موجودة حرفيا فى خلق لان كلمة كلمة "logos" جون 1:1 تعنى حرفيا "اعرب عن راى" الذى هيفنلى الاب كل شئ عنه والكلمة المنطوقة. وبما ان كلمة "logos" واعرب عن "الافكار" من البشر والله اننا نعلم ان الشعارات لا يمكن فصلها عن الله الاب الله هيفينلى مميزة شخص بجانب نفسه.
مجموع وهى التجسيد الحديث لشعب عريق وتدل الشواهد على الله عز وجل اولا "المنصوص عليها" او بيرثيد بلده الحكمة الفهم والفطنة المحامى "اعرب عن راى (الشعارات)" قبل اى شئ فى الواقع. بعد الله حكمة محامى جلبت كان الحكمة والمشورة لانشاء جميع المواد والاشياء التى تحكم الكون.

 


"هو الذى جعل لكم الارض من سلطته, الذى اقام العالم حكمته, يفهم انه ممددا فى السماء. عندما ينطق صوته (كلمته), هناك العديد من المياه فى السماء" ماريو 51:15-16

الكلمات الملهمة التى وهبها الله النبى تقابل جيريما بشكل مذهل الله "الحكمة" و "تفاهم" وتكلم سليمان فى الامثال الفصل 8:1 و 8:12, 8:14 و 8:25, التى تتكلم عن الكتب الله خلق كل شئ من خلال كلمة ( 33:6 ترانيم جون 1:1-3). مما يثبت ان ابن الله كان بيرثيد الله واعرب عن اعتقاده بان حكمه والحكمة تفاهم قبل كلمة وحكمة اصبحت بالفعل شخصية الابن.

 


ومن ثم اصبح كرجل اولا تعرب عن خطته حول المسودة قبل بناء المنزل, الله الاب عن خطته التى اصبحت لاحقا اللحم شخصية الابن.
اذا كان الاب, والحكمة والتفهم متميزا اخر شخص الهى, ثم يمكن بجانب نفسه الله الاب ان "القوة والحكمة والفهم" طوال الابدية? واذا كان الامر كذلك, فكيف يمكن الاب والابن دائما متساويتين ومتكافئتين بشانها حقا?

 


1 كورنثوس 1:24 يقول ان "المسيح هو قدرة الله وحكمة الله"
قوة والطاقة والحكمة رجل ينتمى الى نفسه, يسوع هو الاب "السلطة" و "الحكمة" الذى ينتمى اليه. تفسير الوحيد ينسجم مع جميع البيانات التى جاء ذكرها فى الكتاب المقدس ان كلمة وحكمة فهم الله نطق بها قبل انشاء, "الله" التى يعبر عنها من خلال خطته (مثل استخدام مخطط) الله خلق جسديا.
فى طليعة الله عن خطة الله اول احكام مسبقة ولادة ابنه عن طريق الفكر المعلن (وشعارات جون 1:1 "الشيخ غزى عجيل الياور جميع الخلق" - اهل كولوسى 1:15) الذى سيحكم على خلق بعد كلمة (الشعارات) ثم ابرازها فى (جون 1:14 / 8:5 و6 / ترانيم ناحية بلدة هب هب. 2:7).

 


ومن ثم, كان يسوع "اول العنقود واول فرحتى جميع الخلق" (اهل كولوسى 1:15) الله العقل قبل انشاء العالم قد وقع ب

الفعل. الله كان ابى فوداعا بنفسه "الحكمة" و "المستشار" انه "مخطط" مثل خلق كل الاشياء المادية. بول ان الحكمة الشيخ غزى عجيل الياور المحامى "جميع" قبل ابن اصبحت بالفعل للانسان معيشة (العبرانيين 1:2, 1:15-18) اهل كولوسى.

 

 

"المسيح) تم اختيارك قبل انشاء العالم." اهل افسس 1:4
وفى ضوء ذلك يمكن ان نفهم ان المسيح كان "اختارت (43:10) دعاء اشعيا" وبان الله انتخاب كما اختير له (المسيح) قبل انشاء العالم قد وقع بالفعل. وهذا يفسر نبوءات تؤمن بالمسيح كتبت قبل المسيح ولد الطفل بالفعل. وهكذا كتب الملك داوود بالفعل عبارة المسيح سيتحدث فى الصلاة بعد ان صار وابنه.

 


"يا الهى, لماذا تخلى لى?" الترنيمة 22:1
و ديفيد كتب ما المسيح على الارض سوف يتحدث خلال صلاة قبل حصل فعلا
"لقد ربى من رحم امى" الترنيمة 22:10
ولهذا السبب, ابن الله هو الرجل الذى ولد فى بيت لحم صلى الله! اذا كان المسيح موجودا قبل مثل ابنها, ثم كان يعبد الله فى السماء قبل ولادته تكون اريان اللاهوت Trinitarian وليس متساويتين ومتكافئتين بشانها فى الفقه. ولذلك, فان ابن الله لم يكن دائما موجودا, ابن الله الحى قبل الحمل والولادة العذراء الفعلى فى بيت لحم.

 

 

العبرانيين 1:5 يدل على ان الاب والابن العلاقة ستكون فى المستقبل
"ساكون له الاب, ويكون لى ابنا."

 


لاحظ ان الكتاب مستوحاة يقول ان الاب والابن العلاقة ستكون فى المستقبل. ولذلك, لم يكن الابن موجودا, الابن طوال الابدية الماضى !

 


"المسيح) ايضا لاختيار مكتوب وفقا لخطة له يعمل كل شئ وفقا محام, ..." اهل افسس 1:11
مثلما foreknown المسيح "" و "المختار" فى خطة الله قبل انشاء العالم 1 بيتر 1:20, تنتخب الله ايضا "foreknown" و"المختارة" (المسيح) قبل انشاء العالم."

 


امين, مخلص وحقيقى شاهد بداية انشاء الله
الوحى 3:14

 


لاحظ ان النص تقول ان المسيح, ابن "بداية انشاء الله (Rev. 3:14) بدلا من الخالق الفعلية!

 


يسوع ابن بداية انشاء الله. وكيف يمكن ادراجها فى "ابن خلق الله", وفى الوقت نفسه دعا الى الخالق الله ابن?

 


يمكن ان ابن شخص كان موجودا على الدوام, ابن طوال الابدية الماضى بانه "بداية انشاء الله?" ولهذا السبب فحسب, تفسير Trinitarian التقليدية الحماقة, يتناقض بشكل واضح مع كلمة الله.

 


السبيل الوحيد كثروا فى هذا النص يثبت ان يسوع ابن الانسان كان بداية انشاء الله" الاب فى الفكر المعلن بدلا من الخالق نفسه. على يسوع, ابن يقارن "الله" الاب فعلا انشاء. الابن كان اول العنقود واول فرحتى جميع اهل كولوسى (1:15)" و"الحمل المذبوح عن خلق العالم (الوحى 13:8)" واعرب الله النبوية الفكرة والخطة قبل فعلا ما للطفل المولود وابنه (اشعياء 6:9).

 


ملاحظة: انا معالجة ابنه الذى كان "كفوا احد اشقائه" (ناحية بلدة هب هب. 2:17) ولكن الله الذى اصبح هذا الرجل هو عدم يجسدون روح الله الاب الحقيقى الوحيد (ماثيو 1:20, 1:35 لوك اهل افسس 4:3-6) الذى لا يزال قائما فى الجاثم فى السماوات وفى نفس الوقت اصبح رجل على الارض (ملاخى 3:6, اشعياء 52:10).

 


ومن ثم, فان ابن الله معنا رجل حقيقى لا يمكن ان يكون موجودا قبل مثل ابنها قبل ان يولد عنفا الفعلية (اشعياء 6:9, 2:7 ترانيم ناحية بلدة هب هب. 1:5, 2 سام. 7:14). ابن الوحيدة موجودة فى هويته الحقيقية الا الله" الحقيقى الاب نفسه (جون 17:3 جون 8:58 جون 14:7-9).

 


كما قتل يسوع لم يكن حرفيا من بداية انشاء ("الحمل المذبوح عن خلق العالم" - كشف 13:8) فكان لا حرفيا اول العنقود واول فرحتى العالمين اما ("اول العنقود واول فرحتى جميع الخلق" - اهل كولوسى 1:15), والا لكان يسوع ولد المقتول مرتين. ولذلك كان المسيح ولد المقتول الله الترقب النبوية الاحداث المقبلة (الاب اعرب النبوية فكر قبل ان يقتل ولد بالفعل بعد انشائها. وهذا هو المعنى الدقيق لكلمة "logos" اليونانية (الله "فكر فى جون 1:1.

 


ولهذا السبب, "بداية انشاء الله" و "اول العنقود واول فرحتى العالمين" مكتوب ابن (رجل) بدلا من شخص يدعى متساويتين ومتكافئتين بشانها الله وفى ضوء ذلك نرى كيف يسوع "foreknown" (1 بيتر 1:20) ابن الله هو "السبب الاول" (3:14) الكشف عن انشاء الله" بدلا من ان عملاء قبل يجسدون. لم يكن ليسوع شاركوا بالفعل كوكيل انشاء ما فى السماوات والارض "foreknown" الابن "قبل انشاء العالم (1 بيتر 1:20) " لان ابن foreknow لا يمكن ان يوجد بالفعل قبل "foreknown".

 


المسيح "FOREKNOWN قبل انشاء العالم ولكن كان واضحا خلال الايام الاخيرة بسبب (1 بيتر 1:20)
"امل الحياة الابدية الموعودة قبل انشاء العالم (تيتوس 1:2).

 


ولهذا السبب الوحيد بحق تقسيم كلمة الحق هو ان تعتقد ان الله عز وجل اولا تم انشاؤه مسبقا "الاعمار" (عن طريق الحمل - ناحية بلدة هب هب. 1:2) وكل ما فى السماوات والارض من اجل المسيح عبر خطة مسبقا خلاصته انه كان ابا عن الغرض والحكمة تفاهم قبل انشاء قد وقع بالفعل

 

 

ولهذا اشعياء 41:4 "ان الله بالفعل على الاجيال (البشرية) من البداية".
ودعا جميع الاجيال القادمة "منذ البداية", كما دعا المسيح عليه اولا ان كلمة الاب والحكمة. الاب انشا كل الامور من خلال كلمة والحكمة اللتين سبق ينطق بانها "بداية انشاء الله

 


ومن هذا المنطلق كتب بول ان "المسيح) كل شئ تم انشاؤها فى السماء فى الارض, سواء كانت العروش, اثق بكم حكام والسلطات." منتخب, الله جميع البشر فى جميع الاجيال القادمة دعا فى كلمة, عن طريق والحكمة التى انشاها والده قبل اى شئ فى الواقع.

 


يسوع foreknown ابن "قبل انشاء العالم" (1 بيتر 1:20) وكما الله foreknown انتخاب "" قبل انشاء العالم" (الرومان 8:29-30, 1:4 اهل افسس كشف 17:8, اهل كولوسى 1:16). عبارة "foreknown" و "قبل انشاء العالم" يثبت ان يسوع الله المنتخب وكل انسان لا يوجد حرفيا قبل الوجود الفعلى خلال الولادة.

 

 

يسوع يمكن تسميته الخالق ما قبل وجود الروح القدس الاب قبل تجسيد; ولكن يسوع المزعوم قبل يجسدون ابن الرب وابن لا يمكن ان يكون يخلقون شيئا. من اجل لوك 1:35 تثبت ان لقب " ابن" سببه العذراء الحمل والولادة ابن الله.

 


"الروح القدس سوف عليكم ... لهذا السبب, فان الكرسى الرسولى الطفل تدعى ابن الله." لوقا 1:35. وانه لفى يعطينا سببا اخر يسمى الابن ابن بخلاف العذراء الحمل والولادة. ومن ثم فان عنوان "ابن" لا يمكن دائما عنوان coeternal مزعوم متساويتين ومتكافئتين بشانها و الله ابن الشخص.

 


على مفهوم Trinitarian timeless الله ابن يقتضى الفرضية ان ابدا الذى يولد او بداية طوال الابدية. ينبا, بكونه تعلم ان الابن كانت بداية الحرفى (اشعياء 6:9, 2 صمويل 7:14, ناحية بلدة هب هب. 1:5 و 3:14) الكشف, فكيف تتعاملون مع الحرفى (الترنيمة 2:7, 4:4 اهل غلاطية ماثيو 1:20).
ولهذا السبب, لا يمكن الا ان يكون موجودا قبل الحمل والولادة العذراء, الروح القدس من الله الاب الحقيقى الوحيد الذى نزل على عذراء بشكل خارق تصور لحقوق الطفل النصرانى بالكامل (لوك 1:35 / 1:20) ماثيو. ومن هذا المنطلق دعا يسوع يمكن الخالق!

 


"هذا الرجل لم يتم فرز تستحق المزيد من المجد من موسى, حيث انه بنى المنزل اكثر من منزل الشرف ... لكل منزل مبنى من قبل شخص ولكنه الذين بنوا كل شئ اله." العبرانيين 3:3-4

 


وبهذا نستنتج ان يسوع ابن لم تخلق "كل شئ", ابن الا "الله" الحقيقية الوحيدة الوالد (جون 17:3) قبل التجسد قد وقع بالفعل.

 


الفصل 3.
ويمكن ان تتجسد مسبقا ابن تم وكيل الله فى الخلق? انشاء الله الاب كل شئ بيديه

 


الله الاب المستخدمة فعلا الله مزعوم ابن شخص للقيام بجميع ما خلق له, ثم الترنيمة 8:5و6 العبرانيين 2:7 غير صحيحة. من العبرانيين 2:7 يشير الترنيمة 8:5-6 يقول "توج له العز والشرف, وعينه على حكم اعمال يديك." من ايدى?

 


الاب ايدى! التوجيــه الملهم كتاب العبرانيين يعرف ابن الذى يتولى الحكم يعمل الاب. ملاخى 2:10, اشعياء 44:24, اشعياء 64:8 تؤكد ايضا ان الاب خلق كل الاشياء وحده بنفسه.
"انت ابونا, نحن الطين, انت بوتر, واننا جميعا اعمال يديك." اشعياء 64:8,

اذا استخدمت الاله الاب الابن الى ما خلق له, كيف ان الاب لم خلق? الايدى الان لو Trinitarians يقولون ان يسوع هو الاب, ثم ان ذلك سيجعله الشخص نفسه الاب. لا تتعارض مع الهم لان الكتاب المقدس, وقد يتناقض Trinitarians تعاليم الكتاب عادى لشرح هذه الممرات.

 


ناحية بلدة هب هب. 2:7 اقتباس مباشر من 8:5 و6 التى الترنيمة اشارات يسوع هو الحكم على اعمال الله الاب.

 


ناحية بلدة هب هب. 2:7-8 NASB "لقد القيت عليه قليل اقل من الملائكة; لقد توجت له العز والشرف, وعينه على اعمال يديك; تم وضع جميع الاشياء فى 21/6/1398ه (1977م) تحت قدميه."

 


8:5 و6 "الترنيمة ما هو الرجل الذى كنت تضع فى اعتبارها او ابن الرجل انك بزيارته. يمكنك جعله ادنى بقليل من الملائكة, توجت له العز والشرف, وعينه على اعمال يديك. تم وضع كل شئ تحت قدميه."

 


ونقلت مستوحى مؤلف العبرانيين 8:5-6 المراجع الترنيمة يسوع هو الحكم على اعمال الله الاب فى ناحية بلدة هب هب. 2:7. ولذلك, فان ابن الله لا يخلقون شيئا مثل ابنها لان الكتب تثبت بوضوح ان الاب خلق كل الاشياء وحده بنفسه عبر الغيب.

 


منذ يسوع هو التجسيد الكامل الله (الاب) وعيسى الحديث ايضا يهودا الله الخالــق (الاب). جميع الاشياء التى خلقها الله و الله.

 

 

رجل يقول انه بنى المنزل وحده بنفسه. يقول انه بنى المنزل نفسه ومن خلال نفسه (عن طريق المهارات والقدرات). لكن اذا استاجرت مقاولا بعمل كل بناء له موكله, ثم اكذب لو انه كل شئ "وحده" (اشعياء 44:24) و"بيديه (8:6) الترنيمة." ومن ثم لا يمكن ان يكون يسوع خلق الاشياء الله الاب الوكيل الا الله الاب نفسه قبل ان يصبح رجل لينقذنا. والا فان الله الاب كذب فى اشعياء 64:8 و 44:24, 8:5 و6, ترانيم 102:25.

 

 

وهى التجسيد الحديث لشعب عريق, وتدل الشواهد على خلق الله الاب كل شئ من الايدى الخفية وان نجل الرجل الذى ولد فى بيت لحم, الذى عين فى اعمال الله الاب.

 


ومع ذلك, "هو" الذى تجلى فى اللحم (1 تيم. 3:16)" و"انه " ساهمت من اللحم والدم (ناحية بلدة هب هب. 2:14" الله الاب خالق كل شئ. اشعياء 64:8 تثبت ان الله الاب خلق كل شئ "وحده" و "بنفسه" مثلما بوتر يصنع الفخار جرة بيديه.

 


"انت ابونا, نحن الطين, انت بوتر, وكلنا عمل يديك." اشعياء 8:64
اشعيا 44:24 يثبت ان الله الاب هو مبدع ... مد السماوات وحده" وقاموا بتوزيع الارض بنفسه."

 


ومن ثم ناحية بلدة هب هب. 1:10 يحدد الذى تجلى فى الجسد لنا الله الاب الحقيقى الوحيد الذى خلق كل شئ من الايدى الخفية. من ناحية بلدة هب هب. 1:10 اقتباس مباشر من الترنيمة 102:25.
"لقد اسست القديمة الارض و السماوات هى عمل يديك".

 


ومنذ الكتاب يثبت ان شاء الله وحى الاب خلق كل الاشياء بيديه, يجب ان تكون كاملة يسوع التجسيد الحقيقى الوحيد الله الاب "عمانويل" و"الله معنا" جاؤوا الى انقاذنا حقيقية!

 


وشعارات جون 1:1 ليست عميلة فى خلق
شئ فى نص جون 1:1 ان الشعار هو عميل بالاله الواحد من الاب. متميزة الله الاب فى Logos (كلمة) تم انشاؤه مسبقا الارض foreknown الاعمار, ابن امام العالم فعليا (1 بيتر 1:20, 2:16 اهل كولوسى ناحية بلدة هب هب. 1:2).

 


"هناك الها واحدا, وهناك احد الوسطاء بين الله والرجل الرجل المسيح عيسى".(5) 1 تيموثى 2

 


فى نص 1 تيم. 2:5 يسرد "الله" (theos) بجانب "ربنا الله" الذى "theos". Interpolating متساويتين ومتكافئتين بشانها ثانية فى 1 تيم الله. 2:5 هو مجرد تمنيات من جانب Trinitarians. على ان هناك صينا واحدة صحيحة الله الاب اصبحت كلمة اللحم (جون 1:14) الذين يزعم روح الطفل عن طريق التجسد (مات. 1:20, 1:35) لوك.

 


الفصل 4. الابن لغرض الاعمار

 


حقوق الملوك واللوردات وانشا الله قبل الولادة الفعلية
الكلمة اليونانية لانشاء ktid ktizó (على زو) كثيرا ما يستخدمها الاغريق الاشارة الى "تاسيس" الهيئات التشريعية المختصة. من الواضح ان هذا هو معنى بول عندما خاطب انشاء العروش والحكام والسلطات املاك فى المسيح قبل الوجود الفعلى فى تاريخ البشرية (اهل كولوسى 1:16).

 


ولهذا السبب, والمعجزة الله بحكمها اسس جميع الحكام سرر متقابلين والسلطات املاك كل تاريخ البشرية فى العصور الوسطى.

 


فى اشعياء 37:26, وتحدث عن كلمة يهودا Senacherib النبوية من خلال اشعياء ضد قائلا:
اوسمعتم? فعلتها منذ زمن طويل. الان جئت من تمرير Senacherib انك (المدن الحصينة) يجب ان تتحول الى الخراب اكوام".

 

 

الله بوضوح "فعلتها" انه تم انشاؤه مسبقا Senarcherib (مكتوب) لتحويل المدن الحصينة فى الخراب واكوام القمامة. وعلى الرغم من ان شاء الله Senacherib foreordained foreknew, عهد الملك, "ا" بعد Senacherib ولدت.

وهذا هو بالضبط ما شاء الله يعنى فى اشعياء 41:4
"الذى انجز وما انجزته, داعيا الاجيال من البداية?"
ينبا بوضوح بان الله اتصل بالفعل كلمة "يدعو جميع الاجيال (الانسان) من بدء انشاء - اهل افسس 1:4)" قبل بدا واجيال البشرية الفعلية

 


اشعيا واضح جدا حول foreordained قبل انشاء ما فى السماوات والارض قبل السماء والارض بالفعل.

 


"ضع جوبيتر فى الصحراء مع الامانات شجرة السرو ... يد يهودا هذا المقدس احد بنت اسرائيل." اشعياء 41:19-20
لاحظ ان الله قال ان "المكان" الاشجار فى الصحراء فى المستقبل ولكن فالله يقول انه " لم يفعل ذلك (بالفعل) ... خلقت" قبل "بالفعل!

 


وهى التجسيد الحديث لشعب عريق فى دليل يثبت بوضوح ان الله خلقه جميعا مدبرة تماما مثل حقوق builder اولا بانشاء خطة مفصلة عن طريق مفهومهم المسبق قبل ان يبنى بالفعل او يخلق شيئا.

 


منذ الرومان 4:17 تنص على ان "الله يدعو الاشياء التى لا وكانهم "نستطيع ان نرى ان الله النبوية, الله نستطيع التحدث عن شئ قد انشئت قبل انجازها. وفى ضوء ذلك نستطيع ان نفهم كيف ان الله اتصل بالفعل كما لو كان الله انتخاب معروفة قبل ان يولد فعلا وهكذا قال الله سبحانه وتعالى وحتى ارميا "قبل تشكيلها فى رحم الام, عرفت (Jer. 1:5)." مخطط الله السماوية (عدم رجحانها,( اسماء الله انتخاب بالفعل كتبت كتاب الخروف قبل انشاء العالم (Rev. 17:8).

 


وكما الله جميعا, مدبرة foreknew خلقه قبل اقامة حدث فعلا foreknew الله انه سيرسل فهكذا بذلك ابنه الحبيب الوحيد قبل ولادة ابنه وارسلت بالفعل.

 


الافعال 2:23: "... هذا الرجل (يسوع) التى يتم تقديمها عبر خطة محددة مسبقا بحكمها الله ...
"ساكون ابيه وهو ابن فاتقون" العبرانيين 1:5 / 2 صموئيل 7:14
"انه اختار فيه (يسوع) قبل انشاء العالم." اهل افسس 1:4
"فيه كل شئ تم انشاؤها ... اهل كولوسى 1:16
لان الله فى اختيار المنتخب " بالفعل له (يسوع) قبل انشاء العالم" نعرف ان كل شئ قبل خلق الله يسوع مكتوب قبل العالم فعليا.

 


لقد حصلنا على الارث, مكتوب وفقا لخطة له يعمل كل شئ بعد ارادته". افيسيون 1:11
انشاء ولا تستخدم دائما الكتاب الاشارة الى انشاء فى نشاة الاسبوع. افيسيون 2:10 ان الله هو "الموديل المنتخب فى المسيح عيسى". "فى المسيح" تعنى ان الله انتخاب هى بالفعل المسيح عيسى قبل انشاء العالم (اهل افسس 1:4).

 


" لذلك اذا كان هناك فى المسيح, وهو خلق جديد توفى القديمة اذ جديد." 2 كورينثيانس 5:17
2 كورنثوس 5:17 تثبت ان الله انتخاب "فى المسيح" "الابداعات الجديدة." اهل افسس 1:4 ان شاء الله فى اختيار المنتخب بالفعل المسيح قبل انشاء العالم.

 


اهل كولوسى 1:16 على ان "المسيح" كل شئ بالفعل من قبل جميع حقوق الاعمار. ومن هذا المنطلق ... له (المسيح) كل شئ, تم فى السماوات وما فى الارض سرر متقابلين اثق بكم, او املاك"
اهل كولوسى 1:16-20 بول يشير بذلك الى التوفيق بين "كل شئ سواء فى السماء او الارض" فى المسيح عيسى وليس الفعلى خلق السماوات والارض.

 


فى 1:9 بولس اهل افسس كتب ايضا
انه "فى كل حكمته وعمق [الله] معروفة لنا لغز ارادته على خير الذى [المسيح] متعدد الاغراض الى ادارة التمام العصر الى عنوان كل شئ فى المسيح, ما فى السماوات وما فى الارض."

 

 

لاحظ ان استخدام الكلمات فى اهل كولوسى 1:16 "انشئت له كل شئ: ما فى السماوات و ما فى الارض" بعبارة لانشاء فى افيسيون 1:9-10 ... ادارة (الاعمار) الى عنوان كل شئ فى المسيح, ما فى السماوات وما فى الارض."
الحقيقى الله الاب برسولهم لادارة تلخص "ما فى السماوات وما الاشياء على الارض", فى المسيح امام العالم بالفعل.

"امل الحياة الابدية الموعودة امام العالم (الاعمار)." تيتوس 1:2 3:8-11 الدول اهل افسس " بالنسبة لى, على الاقل, جميع القديسين, سماح المواعظ الى ثروات لا يدرك, وتسليمها المسيح, وان ما ادارة الغموض الذى عبر العصور كانت مخباة فى الله الذى خلق كل شئ حتى حكمة الله المتنوعة قد يكون معلوما ... حسب الغرض من العصور الذى انجزه فى المسيح يسوع ربنا"

3:11-9 يثبت اهل افسس بان الله قد انجز بالفعل هدفه فى المسيح قبل الفعلى. منذ البداية انشاء الله دائما المسيح الغرض من وجود جميع الاعمار قبل الاعمار فعلا.

 

 

اهل كولوسى 1:18 "انه سياتى الى المرتبة الاولى فى كل شئ."
بول فى اهل كولوسى 1:18 لا معنى اطلاقا فى سياق قانون انشاء كبسولة مركبة الفضاء جينسيس اذا كان المسيح موجودا قبل ولادته مزعومة coeternal متساويتين ومتكافئتين بشانها, ابن الشخص فكيف يمكن القول انه "اصبح لها المقام الاول فى كل شئ?", مبدع مبدع لا "اول". هذا البيان الا اذا كان المسيح وتم تعزيز حقوق ابن الاولى بين جميع الاشياء.

 


وفى سياق هذا المقطع, وينبغى ان يكون من الواضح ان يسوع سياتى اول فى كل شئ لانه بالفعل "اول العنقود واول فرحتى جميع الخلق" (اهل كولوسى 1:15) الله خطة النبوية وبالمثل, اهل كولوسى 1:18 يقول ان يسوع هو "... بداية اول العنقود واول فرحتى من الموتى " الله قبل الاعمار النبوية . مزعوم coeternal متساويتين ومتكافئتين بشانها و الله ابن لا يمكن ان "بداية" اذا كان قائما على الدوام, ابن طوال الابدية.

 


الله الشعارات (المعلن), المسيح الرب فى البداية يعتقد بانها "اول العنقود واول فرحتى جميع الخلق" (اهل كولوسى 1:15) ولكن يسوع لن فعلا "اصبح لها المقام الاول فى كل شئ" حتى تفى فعلا الله نية له لامتلاك "مجد" وحرب للبشرية جمعاء (دانيال 7:13-14).
ولهذا السبب, فانه من الواضح ان اهل كولوسى 1:15-18 لا يمكن التصدى الفعلى بكل شئ عن طريق ابنها بسبب يسوع ابنا هو "اول فى جميع الامور" تنفيذا لهذا الغرض امام الله.

 


من اجل يسوع ابن الله لا يمكن ان يخلق كل شئ ابن لان الله ابن مزعوم لم يكن منشئ بينما تاتى ايضا "ان يكون الاول فى كل شئ
ولهذا السبب, فان جذور انشاء الاسبوع ما لم تتناول بول اهل كولوسى 1:15-18. بول يعالج foreordained قبل انشاء ما فى السماوات و ما فى الارض و الرب الابدية غرض كل شئ يختصر المسيح عيسى للوفاء الله خطط الاعمار.

 


ملاحظة: اننى اخاطب الزبر معالجة كامل الانسانية يسوع ولكن انا لا اقول ان يسوع لم قبل يجد "الله العظيم" و"الاب الابدى (اشعياء 6:9)
"هذا الشخص لم يتم فرز اكثر مما تستحق المجد العظيمة كما كان موسى الذى بنى المنزل اكثر من الشرف. لكل منزل مبنى من قبل شخص لكنه الذين بنوا كل شئ اله." ناحية بلدة هب هب. 3:3-4
يسوع preexisted ولادته, فالله الاب الذى خلق كل شئ وليس ابنى! من العبرانيين 2:7 يشير الترنيمة 8:5 و6 اب غنا بان انشاء الله الاب وحده جميع الاشياء التى يحكمها المسيح.

 


"جعله ادنى بقليل من الملائكة, توجت له العز والشرف. كنت جعلته فى اعمال يديك". الترنيمة 8 5 و6

 


يسوع ابن لا " على حكم " الاب " ايديهم ملطخة بالدماء " . لذلك يسوع ابن لا يخلقون شيئا! لمن اصبح ابنه الله الاب وحده خلق كل شئ قبل دخوله الى وجود ابن. ولهذا السبب, للاب وحده خلق الاشياء اعمال يديه (اشعياء 64:8 / اشعيا 44:24) لكن ابنه قصى ابن لم يخلقون شيئا لان الابن هو الرجل الذى ولد فى بيت لحم.

 

Please reload

C O N T A C T

© 2016 | GLOBAL IMPACT MINISTRIES