وراى مجد اشعياء المسيح

وراى مجد اشعياء المسيح
ISAIAH SAW CHRIST'S GLORY


جون 12:41


ستيفن ريتشى

 



"لكن رغم انه قد فعل ذلك كثير من المعجزات قبل, ومع ذلك فانها تعتقد وليس عليه: قول اشعيا النبى قد اوفت تحدث "جيش الرب الذى يعتقد تقريرنا? و له ذراع يهودا انزل (اشعياء 53:1)?


ولذلك لا يمكن ان يعتقد ان اشعياء مجددا "عن ضيفه فطمسنا اعينهم, ويشددون القلب : الا ترى ابصارهم ولا يفهم فى قلب تحويلها, واود ان يشفيهم (اشعياء 6:9-10). هذه الاشياء قال اشعياء عندما راى بحمده, وتحدث عنه." جون 12:37-41 ليس فى نص جون 12 تنص صراحة على قد رات يسوع اشعياء العرش فى اشعياء 6:1.



جون الاول المشار اليه فى وزارة المسيح ان اشعياء راى فى اشعياء 35:4-6 ("ولكن رغم انه قد فعل ذلك كثير من المعجزات امامهم"). "قل لمن يتوقون القلب التحلى بالشجاعة والخوف. واذ الهكم سياتى الانتقام; نعم الله تعالى, ولكنه سيوفر عليك.


ثم عيون المكفوفين ستفتح اذان صماء سيكون مفتوح. ثم سيقوم عرجاء قفزة مثل الغزلان, لسان كتم الصوت يهدر سنصرخها فرحا." اشعياء 35:4-6 جون اول المشار اليها فى وزارة المسيح التى تقول "ان الله سياتى " حيث انه " سيوفر لك " عيون المكفوفين ستفتح اذان صماء مفتوح. ثم سيقوم عرجاء قفزة مثل الغزلان, لسان كتم الصوت يهدر سنصرخها فرحا."


جون مستشهدا اشعيا 53:1 لتعريف يسوع المسيح "ذراع يهودا" الذى "كشف"

 


الذى يعتقد ان التقرير? و له ذراع يهودا انزل?".


اشعياء 53:1 جون مستشهدا اشعياء 6:9 التى تقول "اذهب وبشر هذا الشعب: هناك على الاطلاق, بل لم تفهم; ولم نشهد اى تصور. جعل قلب هذا الشعب جلد قاس, وجعل اذانهم بالاغبياء اغماض عيونهم .


والا فانهم قد لا يرون وعيونهم اسمع مع اذانهم, فهم بقلوبهم, ثم شفاؤها."


وقال "هذه الاشياء اشعياء عندما راى بحمده, وتحدث عنه." جون 12:41


اشعياء تكلم المسيح" المجد فى الرؤى النبوية فى سفر اشعيا ولكن الرسول جون يكتب ابدا اى شئ يؤكد ان ابنه اشعيا راى الله على العرش فى اشعياء 6:1-3. سياق twelves جون الفصل يثبت ان جون لعدد من النبى اشعيا لاظهار ان يسوع اوفى مختلف ويهزمهم عمودا فقريا لرسالتهم لكن جون كتب ايزايا راى ابدا ابن ابن الله العرش. وهذا هو مجرد تمنيات eisegesis من جانب Trinitarian العلماء.

 

 

كيف ترى النبى اشعياء المسيح" المجد?
 


وراى المسيح" الوزارة القادمة المعجزات: اشعيا 33:5
 


انه راى المسيح"مستقبل بميلاد المسيح, ايمانويل الله معنا - اشعياء 7:14
 


شاهد المسيح"مستقبل يسمى اسم نفس اسم "الله" و"العظيم الابدى والدى" اشعياء 6:9
 


انه راى المسيح"مستقبل العرش ديفيد الذى يثبت الكتاب هو بالتاكيد عرش يهودا - اشعياء 9:7. 1 29:23 يطلب سجلات عرش ديفيد "عرش يهودا".


وراى المسيح"دانيال مستقبل المجد: "اعطيت له التسلط والمجد المملكة, ان جميع الشعوب والامم رجال كل اللغة قد اعد له.


الملك هو لبناننا عرشه لن تزول; مملكته التى لن يتم تدميرها." دانيال 7:14


لاحظ ان المسيح "التسلط" و "مجد" و "المملكة" على "جميع الشعوب ورجال اللغة ذاتها" الارض طويلا قبل ان ترد ابدا ان التسلط والمجد. مثل اشعياء دانيال كما شهدت مجد المسيح" مكتوب قبل ان تسلم فعلا ان المجد. 1 بيتر 1:11 ... وتوقع الانبياء ... معاناة المسيح المجد الذى سيتبع."


مثل انبياء الاديان الاخرى, كما تنبا اشعياء "معاناة المسيح المجد الذى سيتبع هذا هو المعنى الحقيقى لعبارة اشعيا رؤية المجد فى جون 12:37-41.


وقال "هذه الاشياء اشعياء عندما راى بحمده, وتحدث عنه." جون 12:41 جون 2:11 "بداية علامات لم يسوع فى قانا الجليل, وقد تجلى بحمده; واتباعه يؤمنون به".


واخيرا, حتى لو كنا نعتقد ان جون"s quote (جون 12:40) من سفر اشعيا 6:9 (التى لا تقول شيئا عن رؤية الابن عرش الله مؤشرا اشعياء راى المسيح" لان الله سبحانه وتعالى على العرش قبل تجسيد فى اشعياء 6:1, لن تفعل شيئا لدحض وحدانية الفقه.


اننا نؤمن بان الهوية الحقيقية المسيح الاله الاب الذى كان دائما على عرش incarnational حتى قبل الحمل والولادة من الطفل المولود. وابنه

 

 

وعلاوة على ذلك, لم نشاهد سوى النبى اشعياء رب العرش واحدة فى اشعياء 6:1. "رايت الرب جالسا على العرش, عز وجل مع قطار نزعوا ملء المعبد." اذا كان مبدا الثالوث صحيحا, فاننا نتوقع ان نرى تتويج الله ابن مع الله الاب ومع مزعوم ثالث الله الروح القدس. وراى واحد منذ اشعياء الالهية وشخص الله العرش فى اشعياء 6:1, ونعلم ان الله لا يمكن ان ثلاثة اشخاص متساويتين ومتكافئتين بشانها الله


الرسل والانبياء ابدا انهم شاهدوا قبل يجسدون الله ابن على العرش بجانب الله الاب. وانما راوا الملك شخص مقدس واحد على عرش الله الذى اصبح فيما بعد ابن الله الانسان اذا كانت اى من الانبياء راوا او الاشخاص السماوية الثلاث الملك بجانب بعضهم البعض, فانى اقول ان المذهب Trinitarian سيكون وهى التجسيد الحديث لشعب عريق; ولكن وهى التجسيد الحديث لشعب عريق الدليل يثبت ان هناك صينا واحدة الله والد السماوية مقدس واحد للشخص فى يوم واحد الملك العرش.


عندما نقارن الكتاب المقدس, نجد ان يسوع يتحدث عن عدم رجحانها مجادها حقوق الطفل المولود وابنه التى لديه بالفعل مع والده "امام العالم" (جون 17:1-5 1 بيتر 1:20).


منذ لا تجد Trinitarians مخطوط واحد يقول ان ابن الله عايشته وحرب مجادها السابقة يجسدون الله ابن العبرية الانجيل, فنحن نعلم ان ابن سمى ابنها بسبب الحمل والولادة العذراء (لوك 1:35) فى بيت لحم.

Please reload

C O N T A C T

© 2016 | GLOBAL IMPACT MINISTRIES